ReadSpeaker Send Email
محمد بن عبدالرحمن يزور أمانة منطقة الرياض

قام صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض بالنيابة بزيارة لأمانة منطقة الرياض للاطلاع على مشروعات أمانة منطقة الرياض الجاري تنفيذها حالياً وخططها وبرامجها التنفيذية، حيث استقبله معالي أمين منطقة الرياض المهندس إبراهيم بن محمد السلطان ووكلاء الأمانة وعدد من المسئولين.

وتجول سمو أمير منطقة الرياض بالنيابة في أرجاء المعرض الذي اشتمل على عدد من مشاريع أمانة منطقة الرياض الجاري تنفيذها في مجالات الطرق والجسور والأنفاق ومشروعات تصريف السيول ومشروع وادي السلي والحدائق والساحات البلدية والمراكز الإدارية وبرامج الصيانة والنظافة وتقنية المعلومات إضافة إلى جهود بلديات مدينة الرياض في الخدمات التنموية، مطلعا على الخدمات الإلكترونية التي تقدمها بوابة أمانة منطقة الرياض من خلال 300 خدمة إلكترونية أسهمت في استقبال أكثر من 900 ألف طلب إلكتروني منذ بداية السنة الهجرية 1438هـ وحتى منتصف شهر ذو القعدة لنفس العام.

وأطلع سموه كذلك على مشروعات تطوير الطرق والبالغ عددها (7) مشروعات ومشروعات جسور المركبات والبالغ عددها (10) مشروعات إضافة إلى (3) مشروعات لإنشاء أنفاق المركبات.

وتعرف سمو أمير منطقة الرياض بالنيابة على أعمال مشروع وادي السلي وما تم إنجازه في المشروع، كما استمع إلى شرح عن مشروعات السيول وما تحقق فيها من إنجازات تجاوزت (34%)، والاطلاع على سير العمل في مشروع إعادة إنشاء نفق طريق الملك سعود مع الأمير عبدالعزيز بن مساعد بن جلوي والذي تم البدء فيه نهاية شهر رمضان وبلغت نسبة الإنجاز (64%) وسيتم فتحة لحركة المرور قبل بدء العام الدراسي.

عقب ذلك استمع سمو أمير منطقة الرياض بالنيابة إلى شرح عن أعمال الحدائق والبالغ عدد (540) حديقة بمساحة إجمالية (1594986) متراً مربعاً و(23) منتزهاً بمساحة إجمالية (3746388) متراً مربعاً و(20) برحة بلدية بمساحة (105336) متراً مربعاً و(56) ساحة بلدية بمساحة (598112) متراً مربعاً.

واستمع سمو الأمير محمد بن عبدالرحمن إلى شرح مفصل عن أعمال النظافة، كما أطلع على الموقع الجديد لاستقبال وردم النفايات في منطقة الدغم بمساحة إجمالية 20 مليون متراً مربعاً، حيث تبلغ كمية النفايات البلدية الصلبة أكثر كم 9500 طن يومياً.

عقب ذلك تفقد الأمير محمد بن عبدالرحمن مركز التحكم والمراقبة في الأمانة، وأطلع خلالها على التقنية المتطورة للمركز، حيث استمع إلى شرح مفصل لما يحتويه المركز من تقنية باستخدام أحدث البرامج الهندسية من خلال كاميرات الرصد وأجهزة التحكم المتطورة في مراقبة الطرق وتصريف السيول والإنارة، وتعرف على نظام المراقبة والتحكم عن بعد لمكونات الأنفاق حيث يتم مراقبة مستويات المياه داخل الخزانات التجميعية وتشغيل المضخات عن بعد وتأمين الطاقة الاحتياطية لتشغيل الإنارة والمضخات في حال انقطاع التيار، واستعراض مشروع التحكم عن بعد آلياً بشبكة الإنارة في مدينة الرياض عبر نظام إلكتروني يقوم بالتحكم والمراقبة لجميع عناصر الشبكة لمعرفة الأعطال التي تحدث لحظياً وتحديد أماكنها بدقة بالإضافة إلى الترشيد في استهلاك الكهرباء عن طريق الإخفات التدريجي للأحمال، كذلك مشروع ترقيم ورفع إحداثيات عناصر شبكة الإنارة في مدينة الرياض الذي يهدف إلى بناء قاعدة بيانات وترقيم لأكثر من (370.000) عامود إنارة وعدد (3000) محطة إنارة من خلال نظام ترقيم ورفع إحداثيات عناصر شبكة الإنارة (الأعمدة والمحطات) كمشروع متكامل يشمل جميع وحصر وتوثيق ومعالجة البيانات وتقييم حالة الأعمدة والمحطات، كما شاهد الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز عرضاً لمعدة فحص وتقييم الطرق والتي تعد من أحدث التقنيات المطبقة عالمياً، وتحتوي المعدة التي تعمل عبر ثلاثة أنظمة على نظام مسح تصويري رقمي ثلاثي الأبعاد لتقيم عناصر الطرق باستخدام تقنية الليزر والمسح الضوئي.

عقب ذلك تفقد سمو الأمير محمد بن عبدالرحمن مركز الطوارئ بأمانة منطقة الرياض (940)، حيث استمع إلى شرح عما يقدمه المركز من خدمات على مستوى منطقة الرياض من خلال ربط كافة بلديات محافظات المنطقة والبالغ عددها (47) بلدية بمركز طوارئ الأمانة، لتقديم الخدمات التنموية والبلدية في نطاق البلديات الأمر الذي سيسهم في سرعة تقديم الخدمات من قبل الجهات الخدمية المختصة، حيث يستقبل الرقم الموحد (940) كافة البلاغات والشكاوي والاقتراحات المتعلقة بالخدمات البلدية وتوصيلها إلى الجهة التنفيذية من خلال نظام آلي يربط جميع الإدارات المعنية بالجهة المسئولة عن تنفيذ البلاغات.

وأعرب صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض بالنيابة عن سعادته بما شاهده من تقنية متطورة ومن جهود كبيرة تبذلها أمانة منطقة الرياض لخدمة القطاع البلدي والتنموي في منطقة الرياض، ووجه المسئولين بالأمانة بالحرص على خدمة المواطنين وأكد على تنفيذ الأعمال على أعلى مستوى يليق بمدينة الرياض.










22/11/1438 جريدة الرياض
أخر تاريخ للتعديل: 23/11/1438 09:42 ص
الوسومات