ReadSpeaker Send Email
الشؤون البلدية والقروية.. إنجازات حضارية على مدى أربعة عقود

وواصلت الوزارة جهودها في دراسة أفضل آليات تطبيق كود البناء السعودي في جميع المنشآت للحفاظ على ثروة العقارية بالتنسيق مع عدد من الجهات المعنية وتوجيه الأمانات والبلديات بضرورة الالتزام بمتطلبات ذوي الاحتياجات الخاصة في المنشآت الحكومية والعامة بما يسهل من حصول هذه الفئة على الخدمات.كما بدأت الوزارة تنفيذ الأمر السامي بإنشاء شركات تابعة للأمانات لتنفيذ المشاريع البلدية لتكون أذرعاً للاستثمار في مجال التطوير العمراني والتنمية البلدية.

ونجحت الوزارة في إشراك المواطنين في إدارة الشؤون المحلية ومتابعة أداء البلديات من خلال المجالس البلدية البالغ عددها (285) مجلساً بلدياً تتولى متابعة الأمانات والبلديات في جميع مناطق المملكة وتكريس لثقافة مشاركة المواطنين في تطوير الخدمات البلدية ، وحرصا من المجالس البلدية على الارتقاء بمستوى الخدمات البلدية المقدمة للمواطنين تم تخصيص جائزة للتميز البلدي، تأتي ضمن منهجية إيجابية خطتها المجالس البلدية لتحفيز العاملين في المجال البلدي لتحسين أدائهم وخدماتهم المقدمة للمواطنين,كما عملت الوزارة على تنمية الاستثمارات البلدية والاستفادة من عوائدها في تنفيذ المشاريع والبرامج الهادفة لتطوير الخدمات من خلال إنشاء الأسواق والمشاريع البلدية.
وبنظرة شاملة على المشاريع البلدية القائمة أو الجاري تنفيذها أو التي تم طرحها في منافسات عامة يتضح التطور الكبير في الخدمات البلدية والذي يلمسه أبناء الوطن في مشاريع الإنارة والتشجير وسفلتة الطرق والشوارع وتنفيذ التقاطعات والأنفاق والجسور وإنشاء الحدائق والمتنزهات العامة بالإضافة إلى مشاريع تطوير الواجهات البحرية للمملكة والتي أصبحت رافداً لدعم جهود التنمية.
كما تبنت وزارة الشؤون البلدية والقروية بالتعاون مع أحد بيوت الخبرة ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية الاستراتيجية الوطنية لتصريف مياه الأمطار ودرء أخطار السيول لمدن وقرى المملكة، وقد وضعت الاستراتيجية رؤية متكاملة لحل هذه المشكلة جذريا، وتشتمل الخطة على أربع مراحل، وجرى تحديد الفترة الزمنية للتنفيذ وتحديد المدن ذات درجة عالية من الخطورة لما تختص به تلك المدن من معايير قياسية من حيث كمية الأمطار وطبوغرافية الأرض وعدد السكان وحجم الاستثمارات مما يتطلب منحها أولوية في تنفيذ مشروعات تصريف السيول، ويجري العمل على تنفيذ المرحلة العاجلة خلال خطة التنمية التاسعة التي تقدر تكلفتها بـ ( 30,7 ) مليار ريال، وتقوم الأمانات والبلديات حاليا بتنفيذ ما تم اعتماده من مشاريع للمرحلة العاجلة، التي ينتظر أن تلمس نتائجها بعون الله في الحد من آثار السيول وتخفيف الأعباء على المواطنين.
20/12/1437 وكالة الأنباء السعودية (واس)
أخر تاريخ للتعديل: 21/12/1437 01:21 م