ReadSpeaker Send Email
فيصل بن بندر مترئساً مجلس المنطقة: يهمنا متابعة تنفيذ المشروعات وحريصون على إنجازها

​رأس صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض رئيس مجلس المنطقة أمس بقصر الحكم جلسة مجلس المنطقة الأولى لدورته الثانية لعام 1437-1438هـ، وفي بداية الاجتماع استهل سموه الاجتماع بكلمة حمد الله وأثنى عليه على ما تنعم به البلاد من أمن وأمان ورغد عيش تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله وسمو ولي عهده وسمو ولي ولي العهد، كما هنأ سموه أعضاء مجلس المنطقة للدورة الحالية من الأهالي وكذلك رحب بالأعضاء الجدد من مديري عموم القطاعات الحكومية الذين تم تعيينهم ممثلي للجهات الحكومية في المنطقة، مقدماً شكره وتقديره لأعضاء مجلس المنطقة السابقين الذين انتهت فترة عضويتهم على ما قدموه من مقترحات وآراء.


وأشاد سموه بورشة العمل التي نظمتها إمارة منطقة الرياض ممثلة بأمانة مجلس المنطقة بالتعاون مع جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية بعنوان "مهام ومسؤوليات مجلس المنطقة" للتعريف بمهام ومسؤوليات أعضاء المجلس.


بعدها جرى تقديم عرض مرئي عن مشروعات وزارة الصحة قدمه مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة الرياض الدكتور ناصر الدوسري والتي يتم تنفيذها بمنطقة الرياض وتعتبر إضافة للمشروعات الصحية التي تقدم لهذه المنطقة حيث أشاد سموه بهذه المشروعات التي ستسهم بإذن الله بدفع عملية التنمية التي تشهدها المنطقة كما جرى الاطلاع على العرض الموجز المقدم من قبل الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض عن خطة برامج العمل الاقتصادية بمنطقة الرياض. كما تم تقديم عرض مرئي عن مشروعات الطرق التي يتم تنفيذها بمنطقة الرياض وقدمه مدير عام الإدارة العامة للطرق بمنطقة الرياض المهندس سلمان الضلعان. وقد أكد سموه أهمية متابعة تنفيذ هذه المشروعات والحرص على إنجازها في وقتها.


وعقب الاجتماع أكد أمين عام مجلس المنطقة المهندس خالد بن عبدالله الربيعة في تصريح صحافي أن صاحب السمو الملكي أمير منطقة الرياض رئيس مجلس المنطقة قد وجه بعد انتهاء الزيارات الميدانية لمحافظات منطقة الرياض بتشكيل لجنة من أعضاء مجلس المنطقة لمتابعة المشروعات على مستوى منطقة الرياض تهدف إلى رفع تقارير شهرية عن مشروعات المنطقة ومتابعة أدائها وإنجازها ضمن الوقت المحدد وستحظى هذه اللجنة بالمتابعة الشخصية من سموه حيث وجه بتسهيل كافة السبل لأعمال اللجنة والتعاون معها للمصلحة العامة.


بعد ذلك قام المجلس بمناقشة المواضيع المدرجة على جدول أعماله والمشتملة على تقارير اللجان الدائمة المتعلقة بالارتقاء بالخدمات التعليمية والصحية والاقتصادية والاجتماعية والمرافق الخدمية والثقافية وغيرها من المواضيع الأخرى وقد اتُخِذَ بشأنها القرارات والتوصيات اللازمة.


وفي نهاية الاجتماع شكر سموه أعضاء المجلس على جهودهم التي يبذلونها في إعداد الدراسات وبلورة المقترحات النافعة وتلمس الاحتياجات.


من جهة أخرى كشف مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة الرياض الدكتور ناصر الدوسري عن توفر 16559 سريراً للتنويم بمختلف القطاعات الصحية بمنطقة الرياض مبيناً أن عدد أسرة التنويم بصحة الرياض بلغ 6505 سريراً، يشاركها القطاع الخاص بـ 3998 سريراً، فيما يبلغ عدد أسرة القطاعات الحكومية الأخرى 6056 سريراً.


وبين الدوسري أن عدد المراكز الصحية بمنطقة الرياض 507 مراكز صحية يعمل منها 430 مركزاً فيما لا يزال 77 منها تحت الإنشاء، موضحاً أن المراكز الصحية التي تعمل الآن بمنطقة الرياض منها 216 في مبان حكومية مقابل 214 مبنى مستأجرا تشغله هذه المراكز، مشيراً إلى أن المراكز المستحدثة في الثلاث سنوات الأخيرة بلغ 59 مركزاً صحياً.


فيما بين مدير عام الإدارة العامة للطرق بمنطقة الرياض المهندس سلمان الضلعان أن إجمالي مشروعات الطرق الجاري تنفيذها بلغ 106 مشروعات بتكلفة تجاوزت 7 مليارات ريال، لافتاً إلى أن إجمالي أطوال الطرق الجاري تنفيذها بلغ 4100 كم.


وبين المهندس الضلعان أن الإدارة تقوم بالصيانة المستمرة لما يقارب 14485 كم من طرق الرياض ضمن عقود الصيانة البالغ عددها 23 بقيمة اجماليه قدرها 705 مليون ريال مثمنا الدعم والتوجيه المستمر من سمو أمير منطقة الرياض التي كان لها الأثر البالغ لترجمة تلك الجهود على ارض الواقع.


فيما أشاد سموه وأعضاء مجلس المنطقة بجهود الإدارة العامة للطرق بالمنطقة حيال ما تم من استعدادات مبكرة لموسم الامطار وما تحقق من نتائج ملموسة خلال فترة الامطار لهذا الموسم.

22/06/1438 جريدة الرياض
أخر تاريخ للتعديل: 22/06/1438 08:58 ص