ReadSpeaker Send Email
أمير الرياض يشدد على ضرورة الاهتمام بتوفير أماكن مناسبة للشباب

​​ترأس صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض رئيس مجلس المنطقة اليوم الاثنين، جلسة المجلس الأولى لدورته الثالثة لعام 1437-1438هـ في مكتب سموه بقصر الحكم، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض نائب رئيس مجلس المنطقة.


ونوه سموه في كلمته التي أفتتح بها الاجتماع بما تنعم به هذه البلاد من أمن وأمان ورغد عيش تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله وسمو ولي عهده وسمو ولي ولي العهد .

كما رحب سموه بصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز وقدم لسموه التهاني بمناسبة تعيينه نائباً لأمير منطقة الرياض متمنياً له التوفيق، كما رحب سموه بمعالي وكيل أمارة منطقة الرياض الدكتور ناصر بن عبدالعزيز الداود وهنأه بمناسبة تكليفه وكيلاً لإمارة منطقة الرياض وتمنى له التوفيق.

من جانبه، بيّن أمين عام مجلس المنطقة المهندس خالد بن عبدالله الربيعة في تصريح صحفي عقب الاجتماع بأنه جرى استعراض مشاريع وزارة الأسكان التي يتم تنفيذها بالمنطقة والإستراتيجية المستقبلية للوزارة في المنطقة في إطار ما يقوم به مجلس المنطقة من متابعة تقديم الخدمات لسكان المنطقة، مبيناً أن العرض حظي بإشادة سموه بهذه المشاريع التي ستسهم بإذن الله بدفع عملية التنمية التي تشهدها المنطقة وتحقق تطلعات المواطنين .

وأشار الربيعة إلى أنه تم تقديم عرضاً مرئياً عن محطات الوقود على الطرق السريعة وأطلع المجلس على ما تم التوصل إليه بشأن تطوير وتحسين محطات الوقود على الطرق السريعة وسبل معالجة وضعها الحالي .

ولفت أمين مجلس منطقة الرياض إلى أنه تم تقديم عرضاً مرئياً عن الساحات البلدية بمنطقة الرياض تم خلاله الإطلاع على مشاريع الساحات البلدية وطرق الاستفادة منها لمصلحة المواطن والمقيم وتوجهات الأمانة المستقبلية حيالها ، مؤكداً أن سمو أمير منطقة الرياض رئيس مجلس المنطقة شدد على ضرورة الاهتمام والعناية بتوفير أماكن مناسبة ومهيأه للشباب .

ومن ثم تم تقديم عرضاً مختصراً عن البرنامج التوعوي "بيئتي مسؤوليتي" والذي جرى خلاله الإطلاع عن ما تم عرضه في المخيم البيئي الذي تم تنفيذه في روضة الخفس الجنوبية خلال الفترة من 9-13/7/1438 هـ بهدف المحافظة على البيئة والتشجيع على الزراعة .

بعد ذلك قام المجلس بمناقشة المواضيع المدرجة على جدول أعماله والمشتملة على تقارير اللجان الدائمة المتعلقة بالارتقاء بالخدمات التعليمية والصحية والاقتصادية والاجتماعية والمرافق الخدمية والثقافية وغيرها من المواضيع الأخرى ، وقد أُتُخِذَ بشأنها القرارات والتوصيات اللازمة.

وفي نهاية الاجتماع شكر سموه الكريم أعضاء المجلس على ما يقدمونه من جهود في سبيل تحقيق تطلعات القيادة وتلبية احتياجات المواطن .


فيما قدمت وزارة الإسكان خلال الاجتماع نبذة عن إستراتيجيتها ومشاريعها بمنطقة الرياض، وكشف المهندس محمد الميموني مدير عام فرع وزارة الإسكان بمنطقة الرياض عن وجود 10 مشروعات تحت التنفيذ تمثلت إسكان مطار الرياض والخرج (بنية نحتية) وإسكان الدوادمي وشقراء والعيينة ورماح والزلفي وثادق والمجمعة (مباني سكنية وبنية تحتية) وإسكان الأفلاج (مباني سكنية) بتكلفة إجمالية 3.133 مليار ريال.

وبين خلال العرض أن إجمالي مشروعات التطوير التي تنفذها الوزارة من الفلل والأراضي المطورة بلغت 13.171 مشروعاً نصيب مدينة الرياض منها 1791 مشروعاً، فيما حازت محافظة الخرج على النصيب الأكبر بـ4130 مشروعاً.

وعن القروض المقدمة من الصندوق العقاري بين التقرير أن إجمالي قروض سكان منطقة الرياض في الدفعات الثلاث السابقة بلغ 6039 قرضاً عقارياً، مبيناً أن عدد المنتجات التي تم توزيعها في حملة سكني 2017م تجاوزت 11 ألف منتج.

وأطلع سمو أمير منطقة الرياض خلال الإجتماع على برنامج تحسين محطات الوقود والذي بين أن عدد المحطات التي تدار من قبل الشركات المؤهلة بلغت 132 محطة تديرها 10 شركات .

فيما أستعرض المهندس صالح المخضوب وكيل أمانة منطقة الرياض لشؤون بلديات المنطقة الوضع الراهن للمحطات والذي كشف إحصائية أعداد محطات الوقود على الطرق السريعة حيث بلغت محطات الوقود على طريق الرياض وادي الدواسر 156 محطة وقود، يليها طريق الرياض مكة المكرمة بـ 80 محطة وقود، فيما بلغ عدد محطات الوقود على طريق الرياض القصيم 8 محطات فقط، وكذلك طريق الرياض الدمام بـ 6 محطات وقود.

وأستعرض البرنامج مسار تحسين برنامج محطات الوقود في مرحلته الأولى وتعديل اللائحة لدعم البرنامج وتشجيع الشركات لدخول هذا المجال ومنها عدم اشتراط إقامة المحطات على التقاطعات العلوية، والسماح بالمحطات المتقابلة، وأن يكون إقامة موتيلات على الطرق الإقليمية اختياري للمسافات التي تقل عن 150 كم بين كل موتيل وآخر، وكذلك الموافقة على وضع معايير أوليه لإغلاق المحطات على الطرق الإقليمية تغلق بموجبه المحطات التي لا تدار من قبل الشركات المؤهلة لمسافة 40كم.

فيما شاهد الأمير فيصل بن بندر وسمو نائبه وأعضاء مجلس منطقة الرياض عرضاً مرئياً عن الساحات البلدية قدمه المهندس إبراهيم الهويمل مدير عام الحدائق وعمارة البيئة بأمانة منطقة الرياض كشف خلاله أن عدد الساحات البلدية المنفذة حالياً بلغ 60 ساحة منفذه وكذلك 5 ساحات في مرحلة التنفيذ وهي ساحات الجزيرة حيث أنجز 70%منها وساحة الفيحاء التي أنجز 57% منها وكذلك ساحة الملقا التي وصلت نسبة إنجازها 35% ، بالإضافة إلى ساحة الوادي التي أنجز منها 50% وساحة المعيزيلة التي أنجز 05% منها.

وأستعرض مجلس منطقة الرياض برنامج بيئتي مسؤوليتي قدمه الدكتور ماجد الفراج مدير عام الإدارة العامة للزراعة بمنطقة الرياض أستعرض فيه ما قام به من حملات تمثلت في المخيم البيئي وحملة النظافة وحملة التوعية وحملة التشجير.
13/08/1438 جريدة الرياض
أخر تاريخ للتعديل: 13/08/1438 08:01 ص