تسجيل الدخول
ReadSpeaker Send Email

لفتت المقتنيات الشعبية في مهرجان التمور بوادي الدواسر ، المُقام حالياً تحت شعار " وادي الخير تموره غير " أنظار الزوار والمتسوقين وخاصة من صغار السن الذين استهدفتهم اللجنة المُنظمة لإطلاع الجيل الجديد على ماكان يستخدمه أهالي المحافظة بحياتهم اليومية في أزمنة ماضية .

وأكد المُشرف العام على المهرجان صالح بن جري السليس، أنهم حرصوا على تقديم تلك الفعالية طيلة أيام المهرجان للحفاظ على جزء من الموروث الشعبي ، وتثقيف الجيل الجديد بالتعرف على ماكان يستخدمه الآباء والأجداد، ومعرفة الصعوبات التي كانت تواجههم في ذلك الوقت أثناء ممارستهم لحرفهم لكسب العيش أو ماكانت تستخدمه الأسر داخل المنازل للحياة اليومية ، ومقارنة ذلك بالحاضر ومدى الرفاهية التي ينعم بها الجميع.
وعبرت الزائرة للمهرجان نورة سعد الدوسري عن سعادتها بما شاهدته في المهرجان، لافتة النظر إلى أن أكثر ما شدها هي الحلي التي كانت تستخدم في الأعياد والمناسبات قديما .
وأشارت الطفلتان مرام واسماء إلى أن أكثر ماشدهما هو " الميزب " الذي كان يحمل فيه الأطفال والمصنوع من الجلد .
وأوضحت سلوى علي أنها اشترت مجموعة من الصناعات التقليدية التي صُنعت من الخوص والتي لازال أهالي المحافظة يستخدمونها في كثير من احتياجات حياتهم اليومية، خاصة وأنها ترتبط بمكونات البيئة لديهم، التي تكثر فيها زراعة النخيل المصدر الرئيس لصناعات الخوص.
ونوه محمد ناصر آل مبارك بخطوة عرض مثل تلك المقتنيات التي تُعزز المحافظة عليها وتعريف الجيل الجديد بها .



26/01/1443 وكالة الأنباء السعودية
أخر تاريخ للتعديل: 29/01/1443 03:05 م
تقييم المحتوى
عدد المقييمين
1
عدد القراءات 504
آخر تعديل 29/محرم/1443
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
عدد الإقتراحات
0
تقييم المحتوى
عدد المقييمين
1
عدد القراءات 505
آخر تعديل 29/محرم/1443
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
عدد الإقتراحات
0

إضافة تعليقات

التعليقات (0)

اعدادات ذوي الاحتياجات الخاصة

اعدادات الألوان

الاعدادات العامة

التواصل الاجتماعي

أمانة الرياض غير مسؤولة عن نتائج الترجمة الفورية الموفرة من جوجل