تسجيل الدخول
ReadSpeaker Send Email

​رفع رئيس المجلس البلدي بمدينة الرياض خالد بن عبدالرحمن العريدي باسمه وباسم أعضاء المجلس في رسالة وداعية، اليوم الثلاثاء، الشكر لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد الأمين – حفظهما الله - لما وجدته المجالس البلدية في دورتها الثالثة من دعم لا محدود للقيام بمهامها، وذلك بمناسبة انتهاء أعمال المجالس البلدية بالمملكة.


وتفصيلاً، قال "العريدي": "يطيب لي باسمي واسم أعضاء المجلس البلدي بالرياض أن أرفع لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز أسمى الشكر والتقدير، على دعمهم اللا محدود للمجالس البلدية خلال الفترة الماضية، والارتقاء بالخدمات البلدية المقدمة للمواطنين".

وأضاف: "أقدم الشكر والتقدير لأمير الرياض الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز، ونائبه الأمير محمد بن عبد الرحمن بن عبد العزيز لدعمهم المتواصل لأعمال المجلس البلدي، بالإضافة إلى وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان الأستاذ ماجد بن عبد الله الحقيل لدعمه المجالس البلدية والنهوض بالأعمال المنوطة بها".

وأشار خالد العريدي إلى أن المجلس البلدي بالرياض سعى إلى أن يكون صوت المواطن المسموع، فكان الأعضاء على تواصل دائم معهم مجتهدين في بذل ما في وسعهم، لتحقيق المنجزات والمكتسبات المهمة التي تخدم احتياجات الأحياء والمواطنين.

وحرص "بلدي الرياض" على تقديم حصاد أعماله وتقاريره الخاصة بمطالب السكان وأولويات الأحياء، وأحالها للجهات المعنية والمسؤولين، لتوجيه من يلزم بالعمل على معالجتها.

وأكد رئيس "بلدي الرياض" أن المجلس واصل جهده في إيصال الأعمال المتبقية وملاحظات المواطنين إلى مختلف الجهات، حيث أعد تقارير الجولات الميدانية مع تحديد أبرز الملاحظات في نطاق كل بلدية فرعية.

وأبان أن تلك التقارير جاءت من خلال ما رصده أعضاء المجلس وأصدقاؤه، ويسهل مسألة متابعتها على فريق عمل البلدية والإدارات المعنية، وعمل على طرح جميع تقاريره وإصداراته التي بلغت 80 إصدارًا خلال الفترة الماضية، في موقعه الرسمي ونشرها على وسائل التواصل المختلفة لإطلاع المواطنين على آخر المستجدات.

وسأل رئيس "بلدي الرياض" الله تعالى، مع انتهاء أعمال الدورة الثالثة للمجالس البلدية، التوفيق والسداد وأن يخلص النيات، وأن يكون رئيس وأعضاء المجلس قد وفقوا في خدمة العاصمة الرياض، مع الاستمرار بالسعي إلى تقديم كل ما من شأنه المساهمة في رفعة مدينة الرياض لتكون (درة المدائن) في كل المجالات بعون الله وتوفيقه.

من جانب آخر، أرسل "العريدي" رسالة لأصدقاء المجلس البلدي ومواطنين والذين كان يتواصل معهم باستمرار: "شرفت بمعرفتكم والتواصل معكم وأن هذا التواصل لن ينقطع بإذن الله وتوفيقه، لأننا لم نجتمع إلا في الخير ودروب الخير، وكنت حريصًا على أن أتواصل معكم دائمًا بأعمال ومتابعات المجلس لأطلعكم على كل مستجد، لأنكم من الإخوة الحريصين على الشأن البلدي والصالح العام، فكنتم خير معين للمجلس وأعضائه".

10/05/1443 صحيفة سبق
أخر تاريخ للتعديل: 11/05/1443 01:32 م
تقييم المحتوى
عدد المقييمين
1
عدد القراءات 228
آخر تعديل 11/جمادى الأولى/1443
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
عدد الإقتراحات
0
تقييم المحتوى
عدد المقييمين
1
عدد القراءات 229
آخر تعديل 11/جمادى الأولى/1443
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
عدد الإقتراحات
0

إضافة تعليقات

التعليقات (0)

اعدادات ذوي الاحتياجات الخاصة

اعدادات الألوان

الاعدادات العامة

التواصل الاجتماعي

أمانة الرياض غير مسؤولة عن نتائج الترجمة الفورية الموفرة من جوجل