ReadSpeaker Send Email
الرياض: 160 ترخيصاً لعربة طعام متنقلة .. تنافس المطاعم في رمضان

نافست عربات الأطعمة المتنقلة المطاعم الشهيرة في شهر رمضان في إقبال المستهلكين على تناول وجبة السحور، حيث تحظى بإقبال الكثيرين عليها بعد انتهائهم من صلاة التراويح، كونها تجمع بين النزهة والتغيير والأكل اللذيذ.

وقال لـ "الاقتصادية" إبراهيم الدعيلج المتحدث الرسمي باسم أمانة الرياض، إن عدد تراخيص عربات الطعام المتنقلة في العاصمة يصل إلى 160 ترخيصا، حدد لها أربعة مواقع، على أن يتم إطلاق باقي المواقع مستقبلا بعد تهيئتها من حيث تنظيم الوقوف أو الخدمات.
ولفت إلى أن تلك التراخيص تأتي تنفيذا لتوجيهات أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر بدعم الشباب السعودي وتوفير بيئة عمل تعزز من نشاطهم الاستثماري في هذا المجال، مشيرا إلى أن الأمانة خصصت فرقا من الإدارة العامة لصحة البيئة لمتابعة العربات بهدف التأكد من الالتزام بالضوابط والاشتراطات ومن أبرزها سلامة الأطعمة والمشروبات، وللتأكد من أن العاملين في تلك المطاعم المتنقلة سعوديون فقط .

وأشار الدعيلج، إلى أن عملية تنظيم عمل عربات الأطعمة والمشروبات يعتبر جزءا من الأنشطة المهمة الاجتماعية والشبابية في مدينة الرياض، حيث تهدف الأمانة لوضعها في الإطار الاجتماعي والاقتصادي والجمالي للعاصمة. بدوره، قال محمد السلمان صاحب عربة طعام متنقلة إنه قرر افتتاح العربة الخاصة به بعد أن شاهد الكثير من المهرجانات والفعاليات التي أقيمت بالرياض، وكان مشروع عربات الطعام هو القاسم المشترك الرابح بينها، وبالفعل تمكن من استخراج التصريح ليعمل هو وأخوه في إعداد الكريب المالح والحلو.

وأوضح السلمان، أن هذا أول شهر رمضان يمر عليه وهو صاحب لمشروع، لافتا إلى أنه توقع أن يكون الإقبال منخفضا نظرا لعدم وجود مهرجانات أو فعاليات عامة، وانشغال الأفراد والأسر بالتسوق، إلا، أن الواقع كان مخالفا لتوقعاته إذ ارتفعت نسبة الإقبال خاصة بعد صلاة التراويح وفي فترة السحور.
وبين أن الكثيرين يفضلون الشراء من عربات الطعام عن المطاعم التقليدية، نظرا لوجود أكثر من صنف طعام في المكان نفسه، واختلاف المذاق الذي يقدمونه عن الموجود في المطاعم التقليدية، حيث يفضل الغالبية المذاق المختلف الخفيف، ويتناولون الطعام في العربيات أو في المنزل بدلا من الجلوس بمطعم وانتظار الطعام.

من جهته، أشار عبد الله العمر إلى أن المبيعات في رمضان تعد يوميا بخلاف باقي الأشهر التي كانت تتركز في نهاية الأسبوع أو في المهرجانات المختلفة، فعلى الرغم من أنهم لا يفتحون العربة إلاّ بعد العشاء إلاّ أن المبيعات لا تقل عن 700 ريال يوميا وقد تتجاوز ثلاثة آلاف ريال وهذا يعتبر شيئا رائعا، موضحا أن المشكلة فقط في أنه يجب أن يتولى العربة بنفسه مما يعوقه عن بعض الالتزامات العائلية.
وفيما يتعلق بأنواع الأطعمة التي يعدها، لفت إلى أن عربته متخصصة في إعداد الهمبرجر والهوت دوج، مبينا أن الكثيرين يفضلون الشراء منه لتحفيزه كشاب سعودي عوضا عن المطاعم الشهيرة خاصة أنه يحاول الاستجابة لرغبات المستهلكين وإعداد الهمبرجر بالشكل الذي يريدونه.
27/09/1438 جريدة الإقتصادية
أخر تاريخ للتعديل: 27/09/1438 01:27 م