ReadSpeaker Send Email
أمانة الرياض تجند كافة إمكاناتها لمواجهة موسم الأمطار

​أكملت أمانة منطقة الرياض استعداداتها لموسم الأمطار من خلال خطة متكاملة تعمل على تنفيذها الإدارة العامة للتشغيل والصيانة وسط إمكانات بشرية وآلية عالية تدعمها منظومة تقنية متكاملة.


أولويات في التنفيذ والصيانة


لمشروعات الأمطار


وأوضح المهندس عبدالله بن حسين الشريف مدير عام التشغيل والصيانة في الأمانة أن موسم الأمطار من المواسم التي لها أولويات في أعمال أمانة منطقة الرياض سواء في مشروعات التنفيذ أو أعمال الصيانة المتواصلة مشيراً الى أنه وقبل بداية موسم الأمطار تنفذ أمانة الرياض حملة مكثفة لأعمال الصيانة لشبكة السيول في الطرق الرئيسية وفي الأنفاق التابعة للأمانة تشمل إزالة التعديات على شبكة السيول وصيانة شبكة السيول في الشوارع الرئيسية وتهذيب وتنظيف مخارج شبكة السيول وذلك ضمن خطتها السنوية وذلك بمتابعة مباشرة من معالي الأمين وتوجيهاته المستمرة لدعم مسيرة الخدمات البلدية والتنموية في العاصمة.


وأشار المهندس الشريف إلى أنه وقبل بداية موسم السيول بوقت كاف تُعقد اجتماعات تنسيقية بين أمانة منطقة الرياض والجهات ذات العلاقة لمواجهة الاحتمالات التي من الممكن أن تحدث أثناء موسم الأمطار.


مركز طوارئ أمانة منطقة الرياض (940)


وحول خدمات مركز طوارئ أمانة منطقة الرياض أوضح المهندس الشريف أن المركز يستقبل كافة أنواع البلاغات الواردة إليه ويتعامل معها وفق آلية محددة ومنها البلاغات الخاصة بالأمطار من خلال نظام الرد الآلي والفاكس والإيميل ورسائل الجوال والموقع الإلكتروني ومن خلال تطبيق (صور وأرسل) وتويتر حيث يتم التواصل مع القائمين على العمل الميداني للإفادة عن سير العمل في مواقع تجمعات المياه.


مبيناً أنه تم تجهيز مركز (940) بأنظمة متطورة بهدف تطوير خدمة الرد على بلاغات المواطنين الخاصة بالسيول والأمطار واستقبال البلاغات من خلال العديد من المآمير المؤهلين للرد على الاتصالات الخاصة بالسيول والأمطار حيث يتم التعامل مع كافة البلاغات بسرعة ودقة في الحصول على المعلومة الخاصة بالبلاغ الوارد.


وبين الشريف أنه انطلاقاً من خططها التطويرية أنشأت أمانة منطقة الرياض "مركز المراقبة والتحكم" لمراقبة الأنفاق خلال موسم الامطار باستخدام نظام "اسكادا"، حيث يتميز النظام بمراقبة مستويات المياه داخل الخزانات التجميعية وإمكانية تشغيل المضخات الغاطسة عن بُعد، وكذلك تأمين الطاقة الاحتياطية لتشغيل الإنارة والمضخات في حال انقطاع التيار عند أي عطل -لا سمح الله-





خطة طوارئ شاملة


وكشف المهندس عبدالله الشريف أن لدى الأمانة خطة طوارئ شاملة تتضمن تجنيد (1200) مشرف وفني وعامل يباشرون جميع مواقع التجمعات فور هطول الأمطار مزودين بأكثر من (600) معدة لنزح مياه الأمطار، كما تضمنت خطة الطوارئ مسؤوليات وواجبات كل الجهات المشاركة أثناء هطول الأمطار وعمليات التنسيق مع كل من الدفاع المدني والشرطة والدوريات الأمنية وهيئة الأرصاد وحماية البيئة والمرور ووزارة النقل وشركة المياه الوطنية والشركة السعودية للكهرباء.


وركزت خطة طوارئ أمانة الرياض لموسم السيول على مباشرة جميع مواقع التجمعات خلال فترة هطول الأمطار وخلال فترة زمنية وجيرة لنزح المياه من مواقع التجمعات وفتح الطرق أمام حركة السير. وبين المهندس الشريف أن الأمانة تعمل على متابعة الأنفاق تفادياً لأية حوادث قد تحصل -لا قدر الله- إضافة إلى تشغيل اللوحات الإلكترونية لتحذير وتوعية سائقي السيارات أثناء هطول الأمطار.


صيانة شبكة السيول


وضمن جهودها المتواصلة لمواجهة موسم الأمطار نفذت أمانة الرياض حملة استباقية لصيانة شبكة السيول بمدينة الرياض شملت الشوارع الرئيسية والتأكد من إزالة التعديات على مخارج الشبكة وعلى خطوط التصريف للقنوات. نفذت أمانة منطقة الرياض عدداً من مشاريع صيانة القنوات المفتوحة بمدينة الرياض إضافة إلى أعمال صيانة للقنوات المفتوحة تمثلت في عملية تنظيف وصيانة قاع القنوات، وتسوية جوانب القنوات من الداخل، وتسوية ودك أكتاف القنوات من الخارج، وأعمال صيانة وتنظيف مداخل القنوات ومخارجها، وقص الحشائش وترحيل المخلفات.


وأعدت أمانة الرياض خطة لتطوير مخارج شبكة تصريف السيول على مستوى مدينة الرياض حيث تم تطوير المخارج الأكثر أهمية من ناحية كمية المياه التي يتم تصريفها وشملت عملية التطوير أعمال قص وترحيل الحشائش والمخلفات من المخرج، وحفر وتسوية القطاع، وأعمال صب خرسانة لتشكيل قطاع المخرج، وتأمين المخرج بتركيب شبك معدني يحيط به للحفاظ على السلامة العامة والحفاظ على المخرج من إلقاء المخلفات والنفايات.


كما يتم مراقبة مستوى وسرعة المياه داخل القنوات باستخدام حساسات لقياس منسوب وسرعة المياه وربطها بنظام اسكادا بغرفة التحكم بالأمانة لمراقبة ارتفاع أو انخفاض المنسوب.


«حاذر» عن المواقع الحرجة


وحرصاً من أمانة الرياض على المحافظة على سلامة ساكني مدينة الرياض وزوارها من المتنزهين أطلقت الأمانة تطبيق "حاذر" والذي يقدم معلومات لسكان المدينة عن المواقع الحرجة في مدينة الرياض أثناء مواسم هطول الأمطار. حيث يتيح التطبيق  للمستخدمين معرفة حالة الطقس والمسارات والتقاطعات الحرجة التي تتجمع فيها المياه أثناء هطول الأمطار لتجنبها، إضافة إلى إمكانية (تتبع/تصفح) المواقع الحرجة القريبة من المستخدم وإشعاره صوتيا أو اهتزازيا، كما يمكن للمستخدم الإبلاغ عن المواقع الحرجة باستخدام أجهزة الجوال التي تدعم تقنية تحديد المواقع (GPS) أو 3G و4G


وكانت أمــــانـــة مـنـطـقـــــة الريـــاض ممثلة في الإدارة العــامــة لتقـنيــة المعلومــات والخـدمــات الإلكـتـرونيــة قد حصلت الأسبوع الماضي على جــــائــــــزة "درع الحكـومــة الـذكـيــة" في دورتها الثامنة - 2017م والتي تنظمهــــا أكاديمـيـــة جـــوائـــز التمـيــــز في المـنــطـــقــــة العـــربيــــــة، حيث فاز كل من (تطبيق حاذر وتطبيق ذاتي) في فئة التطبيقات الذكية الأفضل عربياً لقطاع البلديات والمحافظات في المملكة العربية السعودية بحسب المعايير التي اعتمدتها اللجنة التنظيمية لمسابقات أكاديمية جوائز التميز.

23/02/1438 جريدة الرياض
أخر تاريخ للتعديل: 23/02/1438 08:57 ص