ReadSpeaker Send Email
فيصل بن بندر: خادم الحرمين يوجهنا بمتابعة المشروعات التنموية

​نوه صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض رئيس مجلس المنطقة بما يوليه خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- من متابعة ودعم وتوجيه لجميع المشروعات التي تسهم في رفع مستوى النهضة التنموية للمملكة، والتي تنعكس إيجاباً على مستوى الخدمة المقدمة للمواطنين والمقيمين على حد سواء.


وبين سموه خلال ترؤسه يوم أمس جلسة المجلس الأولى لدورته الأولى لعام 1437-1438هـ في مكتب سموه بقصر الحكم، أن مشروعات الرياض ستؤتي ثمارها في التسهيل على الأهالي الذين ينتظرون إنجازها، داعياً الجميع إلى بذل قصارى الجهد وتقديم المقترحات والدراسات النافعة التي تسهم في الرقي بمشروعات العاصمة.


من جانبه، بين أمين مجلس المنطقة م. خالد الربيعة أن المجلس استعراض جدول أعماله والتي اشتملت على تقارير اللجان الدائمة المتعلقة بالارتقاء بالخدمات التعليمية والصحية والاقتصادية والاجتماعية والمرافق الخدمية والثقافية وغيرها من المواضيع الأخرى، مبيناً أنه اتخذ بشأنها القرارات والتوصيات اللازمة.


وأوضح أن المجلس أقر التأكيد على ضرورة الاهتمام بصيانة الطرق ومتابعتها بشكل دوري ومتابعة مقاولي الخدمات، ومبيناً أن المجلس تدارس القواعد المنظمة للرسوم الدراسية في المدارس الأهلية والأجنبية، وأكد على وضع معايير من قبل هيئة تقويم التعليم، كما أكد المجلس على أهمية تفعيل اللجنة الخاصة بدراسة أسعار خدمات المستشفيات الخاصة، وشدد على وضع علامات مناسبة على الجمال في الطرق السريعة وذلك لتقليل حوادث الاصطدام أثناء فترة الليل.


وأشار م. الربيعة إلى أن المجلس اطلع على العرض المقدم من أمانة منطقة الرياض عن المراكز الإدارية في المدينة وعن مراحل إنجازها والعناصر المشتملة على كل مركز وأبدى المجلس ارتياحه لما تم تقديمه، كما اطلع المجلس على عرض لبرنامج متابعة المشروعات الذي قدمته الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، واطلع أيضاً على العرض المقدم من وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية عن مشروعات الكهرباء بمدينة الرياض.


كما رحب المجلس بالرؤية المستقبلية المقدمة من قبل البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات، وأيد المجلس عقد شراكة بين مجلس المنطقة والبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات في سبيل أن تصبح الرياض مدينة لسياحة المعارض والمؤتمرات، وأثنى المجلس على جهود وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في مجال البرامج الخاصة والتعاون القائم بين القطاعات المختلفة والمؤسسات الحكومية لزيادة فرص عمل المرأة في المملكة.


الكهرباء


وأكد تقرير مشروعات الكهرباء الذي قدمه م. خالد القنون، عدم وجود انقطاعات جوهرية في الكهرباء خلال صيف عام 2016م، مبيناً أنه تم تركيب ست محطات متنقلة لتعزيز موثوقية الشبكة، وكذلك تشغيل وربط 20 محطة نقل، موضحاً في الوقت ذاته أن عدد الانقطاع لكل مشترك تحسنت بنسبة 28%.


وبين القنون أن الكهرباء شهدت نمواً في الاستهلاك زاد على 14 % عن العام الماضي، مشيراً إلى أن هناك مشروعات بأكثر من عشرة مليارات ريال تحت التنفيذ ومشروعات الجهد الفائق، تتمثل في إنشاء 14 محطة داخل 14 حياً من أحياء الرياض، وكذلك المشروعات المستقبلية بتكلفة 13 مليار ريال والمتمثلة في إنشاء 13 محطة ابتداء من 2019-2026م، أما مشروعات الجهد العالي التي تحت التنفيذ بلغت تكلفتها 6.3 مليارات ريال، ومشروعات الجهد العالي المستقبلية بتكلفة 7.8 مليارات ريال، كما بلغت تكلفة مشروعات الكهرباء في المحافظات الجاري تنفيذها 2.5 مليار ريال.



المراكز الإدارية


كما بين مدير الدراسات والتصاميم بأمانة منطقة الرياض م. خلف الدلبحي، أن العمل جارٍ في مشروعات المراكز الإدارية، موضحاً أن ستة مشروعات تحت التنفيذ في أحياء السلي والشفاء ونمار والعزيزية والعريجاء والحائر.


وكشف الدلبحي أن أربعة مشروعات من مشروعات المراكز الإدارية تحت الترسية بعد الانتهاء من تصميمها وتحديد مواقعها وهي المراكز الإدارية بالبطحاء وعرقة والشمال والروضة، فيما لا تزال خمسة مراكز في مراحل التجهيز وتحديد الموقع مستقبلاً بأحياء العليا والنسيم والمعذر والملز والشميسي.


وعن نسب الإنجاز في مشروعات المراكز الإدارية القائمة، سجل المركز الإداري بالسلي النسبة الأعلى في الإنجاز إذ بلغ نسبة إنجازه 90%، يليه المركز الإداري بالحائر الذي بلغ نسبة إنجازه 63%، ثم المركز الإداري بالشفاء الذي بلغ نسبة إنجازه 50%، وجاءت نسبة إنجاز المراكز الإدارية المتبقية المركز الإداري بنمار 41%، والمركز الإداري بالعريجاء بـ 37%، والمركز الإداري بالعزيزية بـ 34%.


ربط المراكز بمشروع النقل


كما سيتم ربط المراكز الإدارية بمشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام، حيث تم ربط المركز الإداري بالسلي بخط حافلات تجمعي يربط المركز بالمحطة الواقعة على خط المترو رقم 3 بشكل مباشر، وكذلك ربط مركزي العزيزية والبطحاء بخط المترو رقم 1، ويخدم مركز الحائر ومركز عرقة خط الحافلات التجميعية، وكذلك ربط مركزي الشفاء ونمار بخط الحافلات ذات المسار المخصص، فيما يقع المركز الإداري بالروضة على خط المترو رقم 3.


مراكز إدارية بمحطات المترو


وكشف تقرير العرض المقدم عن توفير مراكز إدارية مصغرة عبارة عن مكاتب جوازات وخدمات بلدية ومرور وأحوال مدنية وبريد سعودي وغرفة تجارية وكتابة عدل، في سبع محطات وهي محطة مركز الملك عبدالله المالي ومحطات العليا والنسيم والمعذر والشميسي والروضة.


إحصائية إنجاز المشروعات


وكشف برنامج متابعة المشروعات الذي استعرضه أمير الرياض يوم أمس، عن 606 مشروعات تم إنجازها بتكلفة تجاوزت 39.3 مليار ريال، فيما بين البرنامج أن عدد المشروعات الجاري تنفيذها بلغ 2383 مشروعاً بتكلفة إجمالية بلغت 256.6 مليار ريال، أما المشروعات المتأخرة بلغت 214 مشروعاً بتكلفة 23.3 مليار ريال، وبلغ عدد المشروعات المتعثرة 294 بتكلفة 23.6 مليار ريال.


وبمقارنة المشروعات وفق تقرير حصلت عليه "الرياض"، فإن نسبة إنجاز المشروعات في عام 2015م بلغت 17.3%، تمثلت في إنجاز 761 مشروعاً، فيما نسبة الإنجاز في التسعة الأشهر الماضية بلغت 17.4% بإنجاز 606 مشروعات.


دعم المرأة


اجتماع الدورة الأولى لأعمال مجلس منطقة الرياض لم يغفل دعم المرأة، حيث قدم مدير فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالرياض م. طارق الزهراني، عرضاً مرئياً عن برنامج دعم أعمال المرأة، كشف خلاله عن إنشاء مركز نسائي في حي النظيم من خلال التنسيق الدائم بين وزارة العمل ولجنة التنمية النسائية بالإمارة، وهو عبارة عن مجمع كامل أو مطبخ مركزي يستقطب مجموعة كبيرة من النساء يعملن في الطبخ وإنجاز الأعمال.

24/01/1438 جريدة الرياض
أخر تاريخ للتعديل: 29/01/1438 03:26 م