ReadSpeaker Send Email
بلدي الرياض يناقش الخدمات مع بلديات وسط العاصمة

​عقد المجلس البلدي لمدينة الرياض اللقاء الثالث مع ورؤساء البلديات الفرعية بأحياء وسط الرياض (الملز، البطحاء، الشميسي)، والإدارات المساندة بأمانة العاصمة، بمشاركة نخبة من المواطنين، من أجل تفعيل المشاركة المجتمعية، وتعزيز الرقابة على الخدمات البلدية.


وشمل اللقاء بحث مجموعة كبيرة من الملاحظات وشكاوى المواطنين الواردة للمجلس عبر وسائل التواصل المتاحة، والتي بلغ عددها 75 ملاحظة، إضافة إلى الملاحظات التي رصدها المجلس البلدي في تقرير الزيارة الميدانية، التي شملت نطاق البلديات الفرعية بالملز، والبطحاء، والشميسي.

وتمحورت معظم شكاوى المواطنين حول الخدمات البلدية، مثل: ضعف النظافة، وإنارة الشوارع، والحفريات المنتشرة في بعض الطرق، والسيارات التالفة، إضافة إلى مظاهر التشوه البصري الذي تعاني منه بعض أحياء العاصمة، والباعة الجائلين، وضعف الرقابة على المطاعم والمخابز.

وقد جرى مناقشة كل ملاحظة مع وضع الحلول المناسبة تمهيداً لمعالجتها، أو رفعها إلى الجهات المعنية إذا لم تكن ضمن اختصاص إدارات الأمانة والبلديات الفرعية.

وخرج اللقاء بعدد من التوصيات، ومن أبرزها متابعة البلديات الفرعية، للملاحظات والشكاوى المرسلة لها، والتي لم يتم مناقشتها خلال اللقاء، خلال عشرة أيام من تاريخ اللقاء، مع تزويد المجلس البلدي بها، وتعبئة نموذج النقاط حول أبرز ما تم إنجازه لمعالجة مظاهر التلوث البصري ضمن نطاق البلدية الفرعية.

كما أكدت التوصيات أهمية قيام المجلس البلدي ممثلاً بأعضاء الدوائر، بجولة ميدانية مشتركة مع رئيس البلدية الفرعية ضمن نطاق دائرته، ومديري الإدارات المساندة بالأمانة، والمواطنين، خلال الفترة القادمة، للوقوف على المشكلات التي يعاني منها المواطنون، إضافة إلى عقد حملات مشتركة لجميع الإدارات المساندة بالتنسيق مع البلدية لمعاينة إزالة الصبات، ومخلفات البناء، ومعالجة بعض الأرصفة أو تطويرها، أو سفلتة أو معالجة الحفر، والإنارة، وغيرها من الخدمات التي تمس المواطن وتكون بشكل معلن بين البلدية الفرعية والمجلس البلدي، والتنسيق مع رئيس مجلس البلديات الفرعية ليتولى رئيس كل بلدية فرعية مسؤولية متابعة القضايا المهمة، ومعالجة ملاحظات المواطنين ضمن نطاق بلديته.
21/02/1440 جريدة الرياض
أخر تاريخ للتعديل: 21/02/1440 09:20 ص